منتديات همس القوافي للشاعر مالك البصري
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك ووجودك بيننا شمنتظر يله سجل
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات همس القوافي للشاعر مالك البصري


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مثقفو العراق: نرفض أن تكون وزارة الثقافة ضمن توافقات المحاصصة!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر مالك ا
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 676
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : نايس
جنسيتك : العراق
اعلام الدول : العراق
الأوسمه :
عارض الطاقه :
70 / 10070 / 100

الدنانير : 1028
التقييم والشكر : 21
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: مثقفو العراق: نرفض أن تكون وزارة الثقافة ضمن توافقات المحاصصة!    الإثنين نوفمبر 29, 2010 4:25 pm

مثقفو العراق: نرفض أن تكون وزارة الثقافة ضمن توافقات المحاصصة!


دخل المثقفون العراقيون لأول مرة على خط تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ورفعوا رايات أصواتهم خفاقة عالية في فضاء الرغبة في أن تكون وزارة الثقافة غير مشمولة بالمحاصصة السياسية أو الطائفية، وارتفعت الأصوات محتجةعلى الواقع الذي عاشته الوزارة المهمة خلال السنوات الماضية حينما أصبحت موزعة حصصا للتجاذبات السياسية دون النظر إلى كونها لا تصلح إلا أن تحمل صفة (السيادية) لأنها تمتلك قيمتها الأخلاقية والإبداعية، فضلا عن كونها تمثل العمق الحضاري والواجهة الحضارية للبلد، ولم تهدأ الأصوات المعبرة عن استنكارها لكل الخطوات التي تقوم بها الكتل السياسية لجعل الوزارة مجرد هيكل فارغ تنشأ في جوفه الأمية ويعشش الجهل وتسوده المفاسد التي تبتكر طرقها المصالح الخاصة، ولم يكتف المثقفون العراقيون بالإحتجاج كتابة بل تعدى ذلك إلى محاولات منهم لاختيار 325 مثقفاً عراقيا على قدر عديد أعضاء مجلس النواب والدخول إلى المجلس من أجل اختيار وزير مناسب لهم لا يرتبط بالكيانات السياسية ولا يكون حصة لهذا الحزب أو ذاك.

وما أجل الإستماع إلى أصداء هذه الأصوات المثقفة وقدرتها على التغيير والإبتكار، وجدنا أن نستمع إلى خلجات عدد من الأدباء الذين هم لسان حال الشريحة المثقفة التي تعلن رفضها لاعتبار وزارة الثقافة مجرد رقم على هامش الحكومة.

يقول الفنان الدكتور ميمون الخالدي: وزارة الثقافة حلقة ضعيفة بل مهملة سياسيا وهي مهملة بوصفها فأصبحت مهملة لكل أطر الثقافة في هذا البلد، وأنا قد دعوت إلى إلغاء وزارة الثقافة لأنها تعاني من وظيفية ضيقة وتعاني من ارتكازها على نظام سابق مركزي يهتم بكل الأنشطة التي تصب، كما يعتقد هو، في تفكيره، والواقع الآن لايريد هكذا ثقافة ولا يرد هكذا وظيفية ضيقة ولا نظرة ضيقة للثقافة، بل نريد ثقافة يسهم فيها الجميع من اتحادات ومنظمات وأشخاص مبدعين، الثقافة للجميع، للعراقيين هم يصنعون ثقافتهم.

وأضاف: أنا أعتقد أن الوزير المقبل إذا كان من ضمن المحاصصة فعلى الثقافة في العراق السلام، الوزير الذي يجب أن يأتي إلى هكذا مرفق عليهم أن يضعوه خارج هذا الإطار وأن يختاروا مثقفا، فنانا، أديبا عراقيا يعرف ويكون همه الثقافة في أن يخلق مجتمعا متحضرا وواعيا ونأمل وأضم صوتي إلى صوت اتحاد الأدباء بأن ترفع المحاصصة عن وزارة الثقافة، لأن المحاصصة لا تجلب لنا إلا الدمار في الثقافة.

أما الاديبة عالية طالب فقالت: في أغلب دول المنطقة العربية والغربية يبقى لوزارة الثقافة حصة خاصة لا يجوز المساس بها كيفما اتفق أو كيف تشاء الوظيفة أو السياسة أو (التوافقات) إن صح التعبير، لكن ما يجري عراقيا لا علاقة له بتجارب الشعوب بل بتجارب السنوات المنصرمات التي أسمت وزارة الثقافة يوما وزارة غير سيادية وكأنها إسقاط فرض تلقى كلقمة لجائع أو محتاج وليس وزارة تعيد تشكيل الحياة من جديد وتعيد صياغة القبح إلى جمال وتخلق السلام من العنف وتنثر لؤلؤ المعرفة والفكر والتطور والخلق عبر كل المفاصل والزوايا.

واضافت: ليتنا فعلا نجيد اختيار وزير ثقافة يعرف كيف يحتفي بالمبدعين لا أن يختلط عليه الامر بين الجوهر الحقيقي والمزيف ولا أن تتسرب المعلومة الدقيقة من بين أصابع المتسلقين هنا وهناك لتضيع الدقة وتنحسر المعرفة فتطفو الأشنات و تعشوشب بغباء في أروقة عقل لا بد له أن يغادر منطقة التخلف سريعا وإلا فإدمانها سيصيبنا بفشل لا خلاص منه، نريد وزيرا رساما فنانا روائيا نريد وزيرة تشكيلية، نحاتة، قاصة، ومطربة، نريد قيادة منا، من وسطنا الذي يعرف أين الخلل ويعرف من هو المبدع ومن هو الكاذب والزائف، نريد كاتبا وأديبا، ليتنا نجيد اختيار الثقافة فعلا وحينها سنشهد ولادة جمال بلا حدود في عراق طال أوان تزييف جماله الإبداعي.

االشاعر حميد قاسم فقال: لم نتفق على شخص معين لكننا سنعمل على أن ينتخب 325 مثقفا عراقيا الشخص الذي نتفق على ترشيحه.. قد لاينجح الأمر، لكنها خطوة لنقول المثقف العراقي موجود وليس سلبيا أو تابعا، أما بخصوص الوزارة فنحن نريد لها أن تعيد اهتمام الدولة بالثقافة والمثقف وأن تحميه وتحمي حقوقه وأن تبني مؤسسات ثقافية فاعلة ومهمة في المجتمع وأن ترصن الثقافة العراقية وأن تعزز الهوية العراقية والثقافة الوطنية، أن تجعل الثقافة جزءا من حياة المجتمع.

وأشار حميد إلى أنه وثلاثة من زملائه المثقفين وهم فارس طعمة التميمي (مخرج تلفزيوني) وحامد المالكي (كاتب درامي) ونعيم ساجت (كاتب واعلامي) اصدروا بيانا بهذا الصدد دعوا فيه المثقفين العراقيين في الداخل والخارج ومنظمات المجتمع المدني في العراق والمؤسسات الإعلامية العراقية والأفراد ممن يضع العراق وأمنه ومستقبله نصب عينه إلى مؤازرة هذا المقترح بالطريقة التي يراها مناسبة، مؤكدا أنه: آن الأوان ليقول الشعب كلمته، لذا ننتظر تواقيعكم.

وجاء في البيان: منذ الإطاحة بالنظام السابق تعاقب على وزارة الثقافة العراقية عدد من الوزراء ممن لايمتون في غالبيتهم ألى الوسط الثقافي بصلة، وممن قادتهم الأقدار والمصادفات والمحاصصة الطائفية والحزبية البغيضة إلى موقع القرار بصفة وزراء للثقافة أو وكلاء وزراء ومدراء عامين، وتوالى على هذه الوزارة المهمة مدير لشركة تنتج العلف الحيواني وضابط متقاعد في الشرطة جاء بتشابه الأسماء، ليعقبه زعيم عصابة إرهابية ثبت للقضاء تورطه في اغتيال نجلي نائب سابق في البرلمان، ثم أعقبه أكاديمي نحترمه غير أن لاصلة له بإدارة العملية الثقافية وشؤون الثقافة العراقية ذات المنجز المهم والمؤثر في المشهد العربي والإنساني وفي عمقها التاريخي، هذا كله جاء نتيجة المحاصصة المقيتة التي يشتمها غالبية السياسيين علانية ويعملون بهديها في السر، وأي سر بات مفضوحاً أمام المواطنبن العراقيين..!

وأضافوا: من هنا تأتي مبادرتنا، التي يحاول البعض وأدها في مهدها أو مصادرتها، داعين أن يلتئم جمع المثقفين العراقيين من محافظات العراق ومدنه كافة لاختيار 325 مثقفاً عراقيا على قدر عديد أعضاء مجلس النواب للتوجه بالطرق المتحاة كافة لطرح مشروع يقضي بأن يقوم هؤلاء بانتخاب مرشح المثقفين العراقيين لتحمل مسؤولية وزارة الثقافة العراقية ورفع قدرها بما لايجعلها وزارة تافهة كما صرح بعض السياسيين ازدراءً لها واستهانة بالمثقف العراقي المبدع الوطني النبيل الذي لم يخذل شعبه ووطنه، واحتقارا لمنجزه الإبداعي الكبير.. ولتكن شعاراتنا:
نريد أن نخرج المثقف العراقي من مستنقع الطائفية المقيتة لننقذ شعبنا من هذه الفتنة الفاسدة، لانريد أن نفرط بالقلعة الأخيرة التي تحمي هويتنا الوطنية وثقافتنا العراقية فلا نرضى أن تتهاوى أمام زحف الظلاميين ومشعلي الحرائق والفتن.

وقالوا أيضا: ليكن المثقف العراقي المبادر في رفض المحاصصة علانية وبلا خوف، لنكن المبادرين لممارسة ديمقراطية حقيقة هي الأولى من نوعها مستخدمين حقنا الذي كفله الدستور ونعني حق التعبير عن حرية الرأي، لنؤكد أن المثقثف العراقي ليس سلبيا أو معزولا عن قضايا شعبه ووطنه، أنها بادرة تصب في رافد تعزيز الممارسة الديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي والدعوة لتوسيع دائرة القرار، في بلد مازال ينقل خطواته الأولى في مجال الديمقراطية، ليس في المقترح، أو المبادرة، مايخالف الدستور، كما يلوح البعض، بل ثمة مايعضد فيها الدستور ومايؤكد عليه من انتهاج الديمقراطية ممارسة ونهجا، غاية ووسيلة، لبناء عراق جديد، يلعب المثقف دوراً رئيسا في مهمة وجوده وترسيخه لاحقاً.. ومن هذه المنطقة يطالب المثقف العراقي ساسة البلاد أن يحترموا إرادة المثقف العراقي باستبعاد فكرة المحاصصة لنشهد أول خروج على هذه الفكرة.. فالثقافة هي هوية العراقيين وما يجمعهم بعد أن حاولت الأهواء والضغائن تمزيق لحمتهم، هي عنوان عريض من عناوين الإنتماء الوطني الذي يعليه المثقف دون أن ينتقص من خصوصيات الأعراق والأديان والطوائف وهوياتها الفرعية، أن نعلي هوية المواطنة العراقية، هذه هي مهمتنا الأولى، ومقترح هذا الجمع من مثقفي العراق، خطوة أولى تصب في هذا الرافد ليتسع ويغدو نهراً يغتني بروافده المتعددة الثرية.


أما الناقد والكاتب ناظم السعود فقال: دخل موضوع اختيار وزير الثقافة ضمن المعاملات الحوارية والنقاشية في العراق باعتبار ليس هنالك من أسس قائمة لاختيار وزير ثقافة في الحكومة سواء الماضية أو المقبلة، وزير الثقافة في رأيي يجب أن ينتخب من قبل شريحة المثقفين في الداخل وليس عملية اختياره من ضمن استحقاقات سياسية، فرأينا خلال السنوات السبعة الماضية كيف أن الإستحقاقا السياسية والطائفية كيف جارت على وزارة الثقافة، فلم نر وزيرا ثقافيا بالمعنى المهني ولكن رأينا وزيرا بالمعنى السياسي وهذه كارثةأ للسف الشديد لم يتم حلها على الرغم من القائمين على سدة الحكم يقولون نإنا جئنا من بلدان ديمقراطية وذات استحقاقات، فأين هذه الإستحقاقات المهنية من اناس يتم انتخابهم عن طريق القرعة أو التعيين وليس عن طريق التعيين، وانا ارى أن المشكلة ستظل قائمة طالما أن المجتمع المدني في العراق مبعد تماما عن هذا الإسم، ونتذكر كلنا كيف أن باريس لأنها مدينة النور ومدينة الإستحقاقات الإبداعية والثقافية قامت من جهاتها باختيار وزير من قبل شريحة المثقفين وتم لهم ذلك واختاروا وزيرا بملء إرادتهم، هنا الامور مقلوبة تماما فقد تكلمنا سابقا ان خذوا كل المناصب السيادية، خذوا كل الوزارات التي تريدون ولكن اتركوا وزير الثقافة يؤخذ من شريحة الوسط الثقافي، وفي العراق مئات وألاف الاسماء المهمة جدا ويمكن اختيار من بينها اسم يتفق عليه كون له اسم ثقافي محترم وتاريخ في العمل الثقافي ولكن للأسف كلامنا كان يذهب مع الهواء ويتم الإختيار حسب الإستحقاق السياسي إو الطائفي، وهذا ليس في صالح العملية الثقافية للإسف الشديد التي ستظل بدون ربان حقيقي.

وقالت الشاعرة رسمية محيبس: الوزير الجديد يجب أن يكون مثقفا كبيرا وله منجز أدبي حتى يشعر بمسؤولية الأدب ويسهم في وضع الادب في مكانه الحقيقي ويسهم في وضع أمور ثقافية عديدة في نصابها الحقيقي وأن لايكون شخصا طارئا على الثقافة أو من خارج الوسط الأدبي لان المعاناة تتكرر دائما مع الوزراء الذين ترأسوا وزارة الثقافة من عام 2003 وقد اعتبر الأستاذ مفيد الجزائري الأنموذج الأروع، على الرغم من حدوث الكثير من الخلل في عهده والاخطاء في الجسد الثقافي.

وأضافت: أننا كمثقفين لا نقبل بوصول وزير للثقافة عن طريق المحاصصة ونحن ننبذ كل أشكال المحاصصة، وإذا ما جاء وزير عبرها فهذا هو الهدم للثقافة العراقية، فالكثير من النخب ستظلم حيث من المؤكد أنه سيعمل للجهة التي وضعته في المنصب بينما نحن نريده لكل المثقفين ولكل العراقيين.

وقال الاديب سلام نوري: نحن كأدباء ومثقفين لا ننتمي إلى جهة تعنى بالمحاصصة لأن الثقافة لا يمكن أن تجير لاية جهة سياسية لأننا سنعود إلى الزمن البائد الذي كان فيه الخطاب تعبويا، ولهذا ندعو إلى استقلالية تامة ونطلب من وزير الثقافة الجديد أن يكون بمنأى عن المحاصصة رجاء حتى يعنى بالمشهد الثقافي العراقي بشكل جميل.

وأضاف: أننا نطالب بأن من يأتي إلى هذا المكان عليه أن يكون أديبا أو مثقفا وإلا لا يهمه ماذا تكون وزارة الثقافة، فهل من المعقول أن يأتي شخص يعمل مهندسا زراعيا فيتسلم منصب وزير ثقافة، والتجارب السابقة كانت مؤلمة لأننا لم نشعر بجهد جقيقي ولم نر صورة حقيقية لواقع الثقافة العراقية لذلك ما زلنا مهمشين أو بعيدين تمام البعد عن واقع الثقافة.

فيما الشاعر ذياب شاهين قال: أتمنى أن يكون الوزير من فئة المثقفين وسأكون سعيدا إذا ما كان اسما كبيرا في الثقافة العراقية من أمثال القاص محمد خضير أو غيره من الشعراء الكبار والعراق لايخلو من أبنائه المبدعين والأساتذة الجامعيين المهتمين بالثقافة والمثقفين، أتمنى أن تكون وزارة الثقافة خارج المحاصصة وخارج أي مسمى، أتمنى ان تكون الثقافة وزارة سيادية خاصة بالمثقفين حصرا ولا تنتمي لأي حزب ولا أي فصيل ولا أية جهة سواء كانت عنصرية أو طائفية.

وأضاف: الثقافة تمثل وجه البلد وتحتاج إلى وزير فعلا يدير الثقافة حصرا ويهتم بالمثقفين وشؤونهم، نريد وزيرا يبعث الكثير من المشاريع الثقافية العملاقة التي نراها في الدول المجاورة من أمثال مشاريع الترجمة ومشاريع الشعر والنشر وغيرها، نحتاج إلى وزير يهتم بإقامة مهرجانات ثقافية على مستوى الموسيقى والسينما والتشكيل وعلى كل المستويات الثقافية، بغداد الآن على وشك أن تنهض وتحتاج نهوضا في كل المجالات الحياتية والثقافية والأدبية، نحتاج الى وزير يقتنع به المثقفون من أساتذة جامعيين وشعراء وقصاصين ومبدعين لأن أهل مكة أدرى بشعابها.

____ التوقيع ___________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malik.ahlamountada.com
سارق القلوب
جنـرالات المنتديـات
جنـرالات المنتديـات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 581
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : فرحا
جنسيتك : العراق
اعلام الدول : العراق
الأوسمه :
عارض الطاقه :
100 / 100100 / 100

الدنانير : 912
التقييم والشكر : 21
تاريخ التسجيل : 02/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مثقفو العراق: نرفض أن تكون وزارة الثقافة ضمن توافقات المحاصصة!    الإثنين نوفمبر 29, 2010 8:17 pm

تسلم اخي الغلي

انشاء الله تنحل وبسهوله

تقبل مروري

____ التوقيع ___________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://real.tv-soap-boards.com/index.htm
كريم العيبي
عضو يشتغل زين
عضو يشتغل زين
avatar

عدد المساهمات : 136
الأوسمه :
عارض الطاقه :
50 / 10050 / 100

الدنانير : 173
التقييم والشكر : 4
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: مثقفو العراق: نرفض أن تكون وزارة الثقافة ضمن توافقات المحاصصة!    الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 2:45 pm

للاسف قد نرى بلادنا دائماً ما يريد ان يسقط الى الهاويه

وهناك من يريد ان يسقط بلادالعزه والكرامه لاكن ارادة الله تأبى ان تنتصر ارادة المجرمين

وقد اصبح العراق وكيانه عباره عن محاصصه لأرضاء احزاب همها نيل حقوقها الذاتيه واعلاء خزينتها الماليه

وما يريده مثقفو العراق ماهو الا مطلب وطني حقيقي ينبع من روح التصدي للمسؤليه التي ترتأي ان تكون هذه الوزاره

بأيدي مستقله وذات علاقه وتقارب وتماس من المثقف العراقي

تحياتي لشخصكم الكريم استاذ مالك البصري

وتحياتي لأرادتك التي ترمي لنيل حقوق المستضعفين والرقي بالمثقفين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مثقفو العراق: نرفض أن تكون وزارة الثقافة ضمن توافقات المحاصصة!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همس القوافي للشاعر مالك البصري :: قسم الترحيب والأخبار :: منتدى اخبار الشعراء والأدباء والأكادميين وجديدهم-
انتقل الى:  
متطلبات المنتدى
 
الأخبار الرياضيه 1
الأخبار التقنيه

.

 

إغلاق
التسجيل السريع منااا

الاجزاء المشار اليها بـ * مطلوبة الا اذا ذكر غير ذلك
اسم مشترك : *
عنوان البريد الالكتروني : *
كلمة السر : *
تأكيد كلمة السر : *

اعضائنا الجدد يرجى بعد التسجيل تفعيل الحساب الخاص بك لأننا سنرسل لك رساله على صندوق الرسائل الخاص بك على الياهو تحتوي رسالة ترحيب ورابط التفعيل اضغط الرابط ورجع ادخل للمنتدى بكل يسر وسهوله اما اذا لم تفعل نفسك بنفسك فستقوم الأدارة بتفعيلك بعد 24 ساعه وبعدها ستكون احد اعضاء هذا المنتدى ويمكنك الدخول والمشاركه ولأي استفسار او خلل في التسجيل يرجى مراسلتنا على الأميل التالي : albasry2006m@yahoo.com
التوقيت حسب (جمهورية العراق)


جميع الحقوق محفوظة لـ{لمنتديات همس القوافي للشاعر مالك البصري}

حقوق الطبع والنشر© 2016 - 2017

انت الزائر رقم



الوقت الذي امضيتة معنا في المنتديات هو:

ثانية